في الفلسفة والتراث

التنازع على التراث في الفكر العربي النهضوي

DSC_0467

لم ينشغل العرب في العصر الحديث بقضيّةٍ كما انشغلوا بقضية التراث، ولا سيّما بعد أن صرم نابليون بونابرت الطوق العثماني 1801-1798، مدخلاً الشرق العربي في طورٍ جديد، وذلك ضمن إشكالية الداخل والخارج، فالغرب الرأسمالي يسعى – استراتيجياً – لامتلاك الشرق، والشرق هنا ذو خصوصية: خصوصيةٌ تاريخية وأخرى اقتصادية وثالثة ثقافية. ...

أكمل القراءة »

أزمة الإبداع الفلسفي في العالم العربي

maxresdefault

يرتبط الإبداع في فلسفة حسن حنفي وفي مشروع “التراث والتجديد” بالثقافة في العالم العربي والإسلامي المعاصر، وبهمومها وأزماتها وبأحوال الفكر وظروفه خطاباً وإنتاجاً. ومن كبريات أزمات الثقافة والفكر في العالم العربي والإسلامي أزمة الإبداع، وهي “مسؤولية فردية وجماعية وتاريخية في آن واحد”.[1] فالإبداع في جوهره عملية فردية، وإن كانت من ...

أكمل القراءة »

العالم يتغيّر

مصطلحا “الدولة الصاعدة” و “التنمية الرثة”

35E8446E-677D-4D26-9810-BF05770A2BC1_cx0_cy4_cw0_mw1024_s_n_r1

كان يُنتظر أن توضع الدول الشرق أوسطية الثلاث (مصر وتركيا وإيران) في قوائم الدول “الصاعدة” اليوم. فقد حاولت كل منها، في الماضي، القيام بالتحديث في مواجهة التحدي القادم من أوروبا. حاولت مصر هذا في القرن التاسع عشر تحت قيادة محمد علي، كما حاولته في القرن العشرين تحت قيادة جمال عبد ...

أكمل القراءة »

اليسار دوره وموقعه في عالم عربي يتأسس من جديد

56943

إذا كان اليسار العربي طيلة القرن الماضي قد فشل في تحقيق أهدافه وطموحاته وبقي خارج المواقع السلطوية، مستقبلاً القرن الجديد وهو على أزمة حادة فهل يقدر هذا اليسار على استعادة حضوره وحجز مكان قيادي له في مرحلة إعادة تأسيس عالم عربي جديد؟! من غير الممكن التطرق الى هذا الموضوع دون ...

أكمل القراءة »

مناقشات

الشيوعي ليس رمادياً

1298027_f1024

في مقالته، المعنونة “نقاش في مساحة الرمادي”، والمنشورة في العدد العاشر من مجلة “الطريق” لصيف 2014، ركّز الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني د. خالد حدادة على أزمة الحزب من خلال تحليله وتوصيفه للواقع الحزبي ربطاً بالسلوك الداخلي والوضعين العربي والدولي. بملاحظة أولية على المضمون يمكن القول: لقد امتلك د. خالد ...

أكمل القراءة »

في أزمة الحزب الشيوعي اللبناني: أسئلة قد تبدو صادمة

47328941524028776

1- إستهلال. أحدث أنهيار الاتحاد السوفياتي والمنظومة الاشتراكية في أوروبا الشرقية مع مطلع التسعينات، عصفاً عميقاً في أبنية الحركة الشيوعية في العالم. وطال العصف بالطبع الحزب الشيوعي اللبناني. فضرب في مشروعية وجوده النظري والسياسي حيث وضعه في دوامة أزمة مستعصية لم يخرج منها بعد رغم أنقضاء عقدين ونصف من الزمن ...

أكمل القراءة »